الرئيسية / منوعات / هل يستجيب الرئيس عباس للطفل “يزن” ويُعيد له حياته الطبيعية؟

هل يستجيب الرئيس عباس للطفل “يزن” ويُعيد له حياته الطبيعية؟

شوهت ندوب الحرق وجهاً ملائكياً بريئاً لم يُكمل عامه الرابع بعد، حيث تعرض الطفل يزن فادي ماضي إلى حادث أدى إلى احتراق وجهه بالكامل، مع يديه، حروق من الدرجة الثالثة، وذلك حين كان يبلغ من العمر سنة فقط.

تغيرت ملامح يزن بسبب الحروق العميقة، وتم عمل عمليات ترقيع لوجهه بأخذ أجزاء من الجلد السليم في فخذيه، لكنه لا يزال يحتاج الكثير.

يحتاج يزن إلى عمليات مُكلفة جداً، وغير متوفرة في قطاع غزة، ويُعاني والده من ظروف اقتصادية صعبة، لذلك يُناشد الرئيس محمود عباس أن يتبنى حالة طفله ليُمارس حياته بشكل طبيعي قبل أن يفقه نظرات الناس وتعليقات أقرانه التي لا ترحم.
للتواصل:

الهوية / 802537530الجوال/ 0592505095

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *