الرئيسية / منوعات / بشرى سارى لمصابين مسيرات العودة

بشرى سارى لمصابين مسيرات العودة

جرحى البتر في مسيرات العودة ضمن عقود التشغيل المؤقت بدءً من الشهر المقبل.

صرّح مسئول اللجنة العليا لجرحى مسيرات العودة أحمد الكرد أنه سيتم تشغيل جميع حالات البتر ضمن جرحى مسيرات العودة والبالغ عددهم 115 جريح مبتور في مسيرات العودة ضمن برنامج التشغيل المؤقت ابتداءً من الشهر المقبل.

وبيّن الكرد خلال حديثه في برنامج “جرح العودة ” الذي يبث عبر اذاعة الرأي الفلسطينية مساء كل يوم اثنين أن فرص العمل ستراعي كل ظروف الجريح بدءاً من حالته الصحية وقدراته ومهاراته بالإضافة إلى مكان سكنه بحيث يجب أن تكون المؤسسة التي سيعمل فيها الجريح قريبة من منزله.

وأشار إلى أن فترة العمل ستمتد إلى ستة أشهر متواصلة، مضيفاً:” اللجنة ستبذل قصارى جهدها لإيجاد فرص عمل دائمة تضمن الحياة الكريمة للجرحى.Click

وأكد الكرد أن العمل على توفير احتياجات جرحى مسيرات العودة وخاصة المبتورين لا يتوقف في كل مناطق القطاع، موضحاً أن الخدمات التي تسعى اللجنة لتقديمها لا تقتصر على مجال دون الآخر بل إنها تشمل كل الجوانب سواء كانت الصحية والنفسية والاجتماعية والاقتصادية والإعلامية لقضية الجرحى،
وعلّق على فعالية التكريم التي أقامتها اللجنة الخميس الماضي لتكريم جميع الجرحى المبتورين في المسيرات بوصفها أنها “لمسة وفاء” لمن قدموا أجزاء من أجسادهم فداء للوطن، وجرى توزيع مساعدات مالية لكل حالات البتر في مسيرات العودة الكبرى بدعم من الاتحاد الفرنسي بقيمة 200$ . لكل جريح.

وبلغ عدد الاصابات في مسيرات العودة منذ 30 مارس وحتى الآن 24.933 ألف جريح منهم 4450 طفل و2250 سيدة تزداد آلامهم واحتياجاتهم يوماً بعد يوم…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *