الرئيسية / منوعات / فيديو مؤثر.. والد الطفل “أمير زيدان” يُهاجم رفض نقابة الأطباء لقانون الحماية الطبية

فيديو مؤثر.. والد الطفل “أمير زيدان” يُهاجم رفض نقابة الأطباء لقانون الحماية الطبية

قال والد الطفل المريض، أمير محمد زيدان: إن حالة ابنه في تدهور مستمر، بعد إجراء عملية استئصال اللوزتين في إحدى المستشفيات بالضفة الغربية.

وأوضح محمد زيدان، أن خيرية رصاص، مستشارة رئيس الوزراء، رامي الحمد الله، أهدت قانون الحماية والسلامة الطبية، الذي يقضي بحماية المرضى في المستشفيات الفلسطينية، وأبدت تعاطفها الكامل مع نجله.

ووجه زيدان في فيديو، له نشره مساء اليوم، على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، تهديدات لنقيب الأطباء نظام نجيب، في حال وفاة ابنه أمير، وأنه لن يترك كل من تسبب بمعاناة ابنه، مضيفًا: إلى كل أولئك الأطباء الذين يرفضون القانون، أقول: فيكم أو بدونكم سينفذ القانون، لأن الرئيس محمود عباس، صادق عليه رسميًا، وباقي 12 يومًا فقط لتنفيذ القانون في البلاد.

وتابع، موجهًا حديثه لنقيب الأطباء، اعتبر ما أقوله تهديدًا لك، إذا ما حصل لابني مكروه، أو توفي، سترون مني الوجه الآخر، فلم يبق لي أي شيء أخسره، بعد هذا الطفل.

وقال: نحن مُحطمون من جميع الجهات، نفسيًا وماديًا ومعنويًا، بسبب ما يحدث لابننا، بينما يخرج بعض الأطباء ونقيبهم، يرفضون القانون، رغم أن القانون يحمي المريض، والطبيب، معًا، لذا فأنا سأحاكم كل شخص تورط بمعاناة ابني.

بدورهم، صعد الأطباء، خطواتهم الرافضة للقرار بقانون “الحماية والسلامة الطبية والصحية” بصيغته الحالية، اليوم بتعلق العمل في كافة المشافي والمراكز الصحية، استمر من الساعة العاشرة صباحاً وحتى الثانية عشرة ظهراً.

وقال عضو مجلس نقابة الأطباء، بشار فضل أحمد: إن النقابة تدعم ما يحقق المصلحة العامة، سواء كان ذلك للمريض أو الطبيب، متمهاً الحكومة بحذف كافة التعديلات التي جرى التوافق عليها، بعد جلسات حوارة طويلة ودراسة للقانون بكافة تفاصيله.

يشار، إلى أن القانون الذي صادق عليه الرئيس محمود عباس بتاريخ 12-9 من العام الحالي، ترى نقابة الأطباء، أنه سيلحق ضراراً فادحاً بالمواطن قبل الطبيب، داعيةً لتجميده إلى حين الوصول إلى صيغة توافقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *